مركز الرفع القعدة التواتية من نحن؟ إتصل بنا الأوسـمـة أعلن معنا
- إسترجاع كلمة السر
     
التسجيل طريقة التسجيل التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة


إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1    
قديم 08-08-2010, 09:57 AM
الصورة الرمزية عائشة
    عائشة غير متواجد حالياً      
 
أقوال السلف في الاستغفار


أقوال السلف في الاستغفار

قال أبو موسى - رضي الله عنه - : كان لنا أمانان من العذاب ذهب أحدهما - وهو الرسول صلى الله عليه و سلم، وبقي الاستغفار معنا فإن ذهب هلكنا(1)
وقال الربيع بن خثيم: "تضرعوا إلى ربكم وادعوه في الرخاء؛ فإن الله قال: من دعاني في الرخاء أجبته في الشدة، ومن سألني أعطيته، ومن تواضع لي رفعته، ومن تفرغ لي رحمته، ومن استغفرني غفرت له"(2)
وسئل سهل عن الاستغفار الذي يكفر الذنوب فقال: "أول الاستغفار الاستجابة، ثم الإنابة، ثم التوبة؛ فالاستجابة أعمال الجوارح، والإنابة أعمال القلوب، والتوبة إقباله على مولاه بأن يترك الخلق، ثم يستغفر الله من تقصيره الذي فيه"(3).
قال ابن الجوزي: "إن إبليس قال: أهلكت بني آدم بالذنوب وأهلكوني بالاستغفار وبـ لا إله إلا الله فلما رأيت منهم ذلك ثبتّ فيهم الأهواء فهم يذنبون ولا يستغفرون لأنه يحسبون أنهم يحسنون صنعاً"(4)
قال قتادة - رحمة الله -: "إن القرآن يدلكم على دائكم ودوائكم أما داوئكم فالذنوب وأما دواؤكم فالاستغفار".
وقال علي –كرم الله وجه-: "العجب ممن يهلك ومعه النجاة قيل: وما هي؟ قال: الاستغفار".
وكان - رضي الله عنه - يقول: "ما ألهم الله - سبحانه وتعالى- عبداً الاستغفار وهو يريد أن يعذبه".
وقال أحد الصالحين: "العبد بين ذنب ونعمة لا يصلحهما إلا الحمد والاستغفار".
ويروي عن لقمان - عليه السلام - أنه قال لابنه: "يا بني إن لله ساعات لا يرد فيها سائلاً فأكثر من الاستغفار".
وعن عائشة - رضي الله عنها - قالت: "طوبى لمن وجد في صحيفته استغفاراً كثيراً".
قال أبو المنهال: "ما جاور عبد في قبره من جارٍ أحب من الاستغفار".
وكان الحسن البصري يقول: "أكثروا من الاستغفار في بيوتكم، وعلى موائدكم، وفي طرقكم ،وفي أسواقكم، وفي مجالسكم ؛فإنكم لا تدرون متى تنزل المغفرة"؟
وكان أعرابي يقول: "من أراد أن يجاورنا في أرضنا؛ فليكثر من الاستغفار، فإن الاستغفار القطّار" والقطار السحاب العظيم القطر.
وقال بكر بن عبد الله المزني: "أنتم تكثرون من الذنوب؛ فاستكثروا من الاستغفار، فإن الرجل إذا وجد في صحفيته بين كل سطرين استغفاراً سره مكان ذلك".
قال ابن تيمية –رحمة الله-: "إنه ليقف خاطري في المسألة التي تشكل عليَّ؛ فاستغفر الله ألف مرة حتى ينشرح الصدر، وينحل إشكال ما أشكل، وقد أكون في السوق، أو المسجد، أو المدرسة ؛لا يمنعني ذلك من الذكر والاستغفار إلى أن أنال مطلوبي".



([1]) التوبة إلى الله للغزالي.
([2]) منهاج الصالحين (951).
([3]) التوبة إلى الله للغزالي.
([4]) مفتاح دار السعادة لابن القيم.
آلات الاستغفار

يكون الاستغفار بالقلب واللسان والجوارح:
الموضوع الأصلى من هنا: منتديات حدائق المعرفة التواتية http://www.hadaik.com/vb/showthread.php?t=1280

1- فاستغفار القلب هو إقراره بعظيم نعم الله على العبد واعترافه بخطيئته وظلمه لنفسه وتقصيره في حق ربه بجرأته على محارمه وندمه على ما جرى منه وعزمه على أن لا يعود إليه، وخوفه من خطر ذلك عليه في العاجل والآجل إن لم يتجاوز الله عنه ويغفر له.
2- واستغفار اللسان هو مناجاته لله وابتهاله إليه في طلب المغفرة، وإبداء المعذرة ودفع أثر السيئة بالحسنة التي تضادها كقولـه صلى الله عليه و سلم: «من حلف باللات والعزى فليقل لا إله إلا الله».
3- واستغفار الجوارح هو تصديقها للقلب واللسان وذلك بالإنكفاف عن المعاصي ومباشرة أسباب المغفرة من فعل الطاعات والتقرب بالأعمال الصالحات التي وعد الله أهلها واسع المغفرة وعظيم المثوبة ولابد أن تكون حال المرء شاهدة على صدق استغفاره وذلك بأن يظهر عليه الندم على فعل السيئات وأن يهجر مواطنها وأصحابها وأحوال أهلها، وأن يصبر نفسه مع أهل الاستقامة والتقوى وأن يظهر عليه السرور والاغتباط ونحو ذلك من علامات صدق التوبة.
فإن أسعد الناس بأكمل ثواب المغفرة العاجل والآجل أصدقهم لله استغفاراً بالقلب واللسان والجوارح والحال وأعظمهم لزوماً للاستغفار وأكثرهم
لهجاً به في كل حال وأدباً مع الله ذي العزة والجلال. فالمستغفرون على هذا النحو أولئك الذين وعدهم الله أن يتغمدهم بواسع رحمته وأن يعمهم
بعميم مغفرته وأن يجود عليهم إحساناً منه وفضلاً فيبدل سيئاتهم حسنات ويرفعهم في أعلى الدرجات ويفتح لهم من أبواب الخير ويهيئ لهم من
أسباب السعادة ما لا يخطر لهم على بال أو يدور في خيال، نسأل الله الكريم بأسمائه الحسنى وصفاته العلى أن يجعلنا منهم ووالدينا وذرياتنا وأهلينا
وذوينا إنه هو الغفور الرحيم ذو الفضل العظيم

  
رد مع اقتباس
للتبليغ عن المواضيع / الردود المخالفة يرجى إستخدام خاصية التبليغ و ذلك بالضغط على الأيقونة ( أيقونة التبليغ عن المخالفات ) الموجودة أعلى كل مشاركة، شكراَ لتعاونكم.
قديم 08-08-2010, 01:36 PM   #2   

ماموني غير متواجد حالياً
افتراضي


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


  
نتسامى عن سفاسف الأمور, وعن كل ما يخدش نَقاءنا... نحترم ذاتنا ونحترم الغير...
عندما نتحدث, نتحدث بعمق, ونطلب بأدب, ونشكر بذوق, ونعتذر بصدق...
نترفع عن التفاهات والقيل والقال... نحب بصمت, ونغضب بصمت ...
وإذا أردنا أن نرحل... نرحل بصمت...

رد مع اقتباسإقتباس
قديم 08-08-2010, 04:50 PM   #3   

عائشة

الصورة الرمزية عائشة
عائشة غير متواجد حالياً
افتراضي


بوركت شيخنا على المرور على مواضيعي


  
رد مع اقتباسإقتباس
قديم 08-19-2010, 11:20 AM   #4   

عبد الصمد

الصورة الرمزية عبد الصمد
عبد الصمد غير متواجد حالياً
افتراضي


مشكورة اختي عائشة على الموضوع


  
رد مع اقتباسإقتباس
قديم 08-19-2010, 11:29 AM   #5   

عائشة

الصورة الرمزية عائشة
عائشة غير متواجد حالياً
افتراضي


شكرا لمرورك اخي عبد الصمد


  
رد مع اقتباسإقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ندي جمعية اولمبي الشلف أبو الجوآهر منتدى الرياضة العالمية 0 09-26-2010 01:03 PM
عجائب الاستغفار لكل مكروب تفضل ماموني إسلاميات 4 05-17-2010 01:01 PM
من أقوال السلف الصالح بلمامون إسلاميات 2 05-03-2010 11:31 AM


الساعة الآن 12:51 PM

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd.



جميع المواضيع والمشاركات المنشورة في المنتدى لا تعبر إلا عن رأي صاحبها ولا تتحمل إدارة المنتدى أي مسؤولية تجاهها
المنتدى غير مسؤول عن أي إتفاق تجاري بين الأعضاء