إعلانات المنتدى
العودة   منتديات حدائق المعرفة التواتية > الحديقة الإسلامية > المنابر والخطب

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-16-2010, 08:12 AM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
إحصائية العضو






ماموني is just really niceماموني is just really niceماموني is just really niceماموني is just really niceماموني is just really nice
 

ماموني غير متواجد حالياً
 

المنتدى : المنابر والخطب
افتراضي الشباب...(خطبة جمعة)

خطبة جمعة (الشباب)
الحمد لله الذي خلق النفوس وسواها ، فألهمها فجورها وتقواها ، أحمده حمد الشاكرين ، وأستغفره استغفار التائبين ، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له إله الأولين والآخرين ، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله ، صلى الله عليه وعلى آله وصحبه أجمعين ، أما بعد، عباد الله ، لقد جاء نبينا محمد صلى الله عليه وسلم بالخير لهذه الأمة ، فما ترك خيراً إلا ودلها عليه ، وما ترك شراً إلا وحذرها منه ، فقد أثر عنه صلى الله عليه وسلم الأقوال الحكيمة والوصايا النافعة ، ومن ذلك ما رواه عنه ابن عباس (رضي الله عنهما) قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لرجل وهو يعظه : ((اغتنم خمساً قبل خمس ، شبابك قبل هرمك ، وصحتك قبل سقمك ، وغناك قبل فقرك ، وفراغك قبل شغلك ، وحياتك قبل موتك، )). فهذا التوجيه النبوي الكريم ليس لذلك الرجل وحده وإنما هو للأمة بعامة وللشباب بخاصة باغتنام هذه المرحلة من العمر. فهي فرصة للشباب في طاعة الله سبحانه بجميع أنواعها، وما أحوج شبابنا لذلك ، فهم زينة حاضرنا وعُدَّة مستقبلنا .ولقد كانت أمتنا عزيزة منيعة حينما كان شبابها يعرف قدر هذه المرحلة من العمر، فحرصوا على اغتنامها في مرضاة الله سبحانه وتعالى ، فتعالوا بنا نتأمل نذكرربعض النماذج من شباب الصحابة والسلف الصالح؛ نذكر منهم عبد الله بن عمرو بن العاص (رضي الله عنهما) . حيث يقول عبد الله (رضي الله عنه) جمعت القرآن فقرأته في ليلة. ولما علم رسول اللهصلى الله عليه وسلمقال له مشفقاً عليه :(( إني أخشى أن يطول عليك الزمان وأن تمل، اقرأ به في كل شهر)) .
الموضوع الأصلى من هنا: منتديات حدائق المعرفة التواتية http://www.hadaik.com/vb/showthread.php?t=131
معشر الشباب خذوا- إن شئتم - نموذجاً آخر من ذلك العصر ، لشاب من شباب صدر الإسلام ، ذلكم هو عبدالله عمر بن عبد العزيز وهو حديث السن لما ولي أبوه مصر وأراد إخراجه إليها، قال يا أبت أو غير ذلك لعله أن يكون أنفع لي ولك ترحلني إلى المدينة فأقعد إلى فقهاء أهلها وأتأدب بآدابهم فوجهه إلى المدينة فاشتهر بها بالعلم والعقل مع حداثة سنه .
وهل جاءكم نبأ ذلكم الفتى الصغير الذي يريد أن يخرج لسماع الحديث قبل الفجر ، فتمسك أمه بثيابه خوفاً عليه ، وتقول : يا بني ، انتظر حتى يؤذن الناس أو يصحو . إنه أحمد بن حنبل.
وهل سمعتم بذلك الشاب الذي كان الناس يطاردونه في الشوارع ، لماذا ؟ ليسمعوا منه الحديث ، إنه أبو عبدالله محمد بن إسماعيل البخاري (رحمه الله) .
وغير هم الكثير والكثير من شباب صدر الإسلام الذين سطعت بمآثرهم كتب التاريخ والسير ، فأين أولئك الفتيان من شباب عصرنا ، الذين تدور أحلامهم وأمنياتهم على الدنيا وزينتها ، وعلى الشهوات وتنوعها ، وتضيع أوقاتهم عند الفضائيات ، والجوالات ، والسيارات بأشكالها وحركاتها !!!
ومنهم من لا يرعى حرمة ولا يعرف حدوداً ، فأسرته شهوته، وغلبته نفسه، واستحوذ عليه شيطانه، فكان صيداً سهلاً لأعدائه.
كيف ذلك يا شباب الإسلام ، والأمة الإسلامية تمر بحالة من الضعف والهوان ، قد استباحها أعداؤها ، وطمعوا في خيراتها ، وليس الأمر كذلك فحسب بل يطمعون في صرفها عن دينها وطاعة ربها ، تلك الطاعة التي إن صلحت عزت الأمة وارتفعت ، وإن فسدت هانت الأمة وسقطت .
عباد الله، معشر الشباب ، إن الثروة الحقيقية لكل أمة ليست في نفطها ، ولا في صناعتها ، ولا في زراعتها ، ولا في تنوع معادنها ، إنما تكمن في شبابها. فليست كل أمة تملك نفطاً، ولا كل أمة تملك صناعة أو زراعة رابحة ، ونحو ذلك ، ولكن كل أمة تملك شباباً إن أحسنت استثماره علت وارتفعت وسادت الأمم . لقد كانت الأمة الإسلامية عزيزة قوية عندما كان شبابها على النهج القويم والصراط المستقيم متمسكين بكتاب الله وسنة رسول الله (صلى الله عليه وسلم).
إن تقدم الأمم وصلاحها مرهون بصلاح شبابها ، قال المولى سبحانه وتعالى مثنياً على أصحاب الكهف : (إنهم فتية آمنوا بربهم وزدناهم هدى ) . بارك الله لي ولكم في القرآن العظيم ،.



الخطبة الثانية
الحمد لله وكفى والصلاة والسلام على النبي المصطفى وعلى آله وصحبه ومن على أثرهم قد اقتفى أما بعد: أيها الشباب، عباد الله ، لنقطع الطريق على أعدائنا بالسعي لصلاح أنفسنا ، فحِرصُنا على الصلاة المفروضة وغيرها من أنواع الطاعات الواجبة والمستحبة هو صلاح لأنفسنا ورفعة لأمتنا ، وحرب على أعدائنا... إنَّ بُعدَنا عن الدخان والمخدرات ، والزنا واللواط والمعاكسات ومشاهدة الرذيلة ونحوها من الحرمات، فيه نجاة لنا من عذاب جهنم ، وسلامة لنا لأمتنا وإغاظة لأعدائنا .
معشر الشباب ، إن من الغرور أن يسوف الإنسان بالتوبة ويؤخر الاجتهاد في الطاعة إلى آخر عمره ، فالموت لا يفرق بين الصغير والكبير ولا بين الصحيح والمريض ، وإنما هي آجال مكتوبة ، وأنفاس محسوبة ، فكم مات ممن نعرفهم من الأطفال والشباب والشيوخ، قال سبحانه: (( كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ وَإِنَّمَا تُوَفَّوْنَ أُجُورَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَمَنْ زُحْزِحَ عَنِ النَّارِ وَأُدْخِلَ الْجَنَّةَ فَقَدْ فَازَ وَمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلَّا مَتَاعُ الْغُرُورِ)) . معشر الشباب ، إلى متى التسويف والتأجيل :
حتى متى وإلى متى نتوانى وأظن هذا كله نساينا
الموت يطلبنا حثيثاً مسرعاً إن لم يزرنا بكرة مسَّانا
واعلموا أن التوبة واجبة على الفور ، وأن تأخيرها ظلم للنفس فقد قال سبحانه (( يَاأَيُّهَا الَّذِينَ ءَامَنُوا تُوبُوا إِلَى اللَّهِ تَوْبَةً نَصُوحًا )) ، وقال (( وَمَنْ لَمْ يَتُبْ فَأُولَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ)) .
الموضوع الأصلى من هنا: منتديات حدائق المعرفة التواتية http://www.hadaik.com/vb/showthread.php?t=131
هذا وصلوا وسلموا على سيد البشر الشافع المشفع في المحشر وعلى آله وصحابته السادة الغرر, فاللهم صل وسلم وبارك عليه وعلى آله وأصحابه ما أفل نجم وظهر.
اللهم أعز الإسلام والمسلمين وأذل الشرك والمشركين ودمر أعداء الدين , واجعل هذا البلد آمنا مطمئنا سخاء رخاء وسائر بلاد المسلمين, اللهم أصلح شباب المسلمين وردهم إليك ردا جميلا,
(( ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار )) عباد الله







التوقيع
نتسامى عن سفاسف الأمور, وعن كل ما يخدش نَقاءنا... نحترم ذاتنا ونحترم الغير...
عندما نتحدث, نتحدث بعمق, ونطلب بأدب, ونشكر بذوق, ونعتذر بصدق...
نترفع عن التفاهات والقيل والقال... نحب بصمت, ونغضب بصمت ...
وإذا أردنا أن نرحل... نرحل بصمت...
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
رد مع اقتباس
إضافة رد

إعلانات رائعة



المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مسابقة بين الشباب والبنات أبو الجوآهر التسلية والالعاب 64 06-12-2013 08:28 AM
قصيده رائعه جمعت كل سور القران الكريم سلطانة الشعر والشعراء 3 01-24-2013 01:12 PM
نكت عن الشباب أبو الجوآهر النكت وطــرائف 0 09-13-2010 04:50 AM
كيفية التخلص من حب الشباب ؟ نرجس الطب والصحة العامة 4 08-31-2010 12:26 AM


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

جميع الأوقات بتوقيت جهازك ولا تنسى الصلاة في أوقاتها
Loading...

المواضيع و المشاركات المنشورة تعبر عن رأي صاحبها و لا يتحمل منتديات حدائق المعرفة التواتية أي مسؤولية حيال ذلك

لتصفح منتديات حدائق المعرفة التواتية بشكل أسهل وأجمل ننصحك بأستخدام المتصفح فايرفوكس للتحميل من هنا